خلصت دراسة أجرتها جامعة إلينوي الأمريكية إلى أن التفاؤل يساعد في تحسين جودة النوم، إذ يستطيع الأشخاص المتفائلون النوم فترات أطول ولا يعانون الأرق.

وأظهرت الدراسة التي شارك فيها أكثر من 3500 شخص تراوحت أعمارهم بين 32 و51 عاماً أن المتفائلين يستطيعون النوم فترات أطول غير متقطعة، ويحصل من هم أكثر إيجابية على قسط جيد من النوم بنسبة 78 في المئة في حين يعاني المتشائمون أعراض الأرق والميل للنعاس خلال النهار.

وينصح الخبراء بالنوم 7 ساعات على الأقل في الليلة للتمتع بصحة جيدة، علماً أن تحسين جودة النوم يؤدي إلى نمط حياة أفضل، في حين تسبب قلة النوم ونوعيته الرديئة عدداً من المشكلات الصحية، بما في ذلك زيادة خطر الإصابة بالبدانة وارتفاع ضغط الدم وغيرهما.

طباعة
عدد القراءات: 3