أصدرت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم قانوناً يشدد على إجراءات الدخول للأراضي الأمريكية سواء في منح تأشيرات الإقامة الدائمة المسماة (غرين كارد) أو الزيارة السياحية (فيزا).

وذكرت وكالة “رويترز” أن من شأن الإجراءات الجديدة التقليل من عدد المهاجرين الشرعيين المسموح لهم بدخول الولايات المتحدة أو الإقامة فيها، كما تزيد من صعوبة وصول المهاجرين ذوي الدخول المنخفضة إلى الأراضي الأمريكية.

وأعطت اللائحة الجديدة التي صيغت في 837 صفحة السلطات الأمريكية الحق في رفض طلبات الدخول أو الإقامة في حالة انخفاض المستوى التعليمي أو المادي لمقدمي الطلبات بدعوى أنه من المحتمل أن يحتاج المتقدم لمساعدة في المستقبل.

وكشف ترامب في بيان نشره البيت الأبيض ونقلته صحيفة “يوإس إيه توداي” الأمريكية عن دوافعه العنصرية وراء إصدار هذا القانون بقوله: إنه من أجل تأمين الامتيازات للمواطنين الأمريكيين يجب أن يكون المهاجرون متمتعين بالاكتفاء الذاتي من الناحية المالية.

وسيطبق القانون رسمياً في 15 تشرين الأول المقبل وفقاً للصحيفة .

وسياسات ترامب المتعلقة بالمهاجرين وحملة القمع لفصل أطفالهم عنهم قوبلت العام الماضي باحتجاجات وانتقادات واسعة داخل الولايات المتحدة وأشعلت حالة من الجدل بين السياسيين في الحزبين الديمقراطي والجمهوري، حيث تبنت ولاية نيويورك قانوناً يسمح للمهاجرين السريين بالحصول على رخص قيادة في خطوة تؤكد رفض ممارسات ترامب التعسفية بشأن الهجرة.

طباعة

عدد القراءات: 2