أنجزت دائرة آثار السويداء بالتنسيق مع المديرية العامة للآثار والمتاحف المرحلة الأولى من مشروع ترميم وتأهيل صرح الثورة السورية الكبرى في بلدة القريا.

رئيس دائرة آثار السويداء الدكتور نشأت كيوان أوضح لـ”سانا” سياحة ومجتمع أن هذه المرحلة تضمنت تنفيذ مشروع تأهيل شبكة تصريف مياه الأمطار على سطح الصرح وتأمين خطوط صرف جديدة ضمنه ومشروع دراسة الأعمال الكهربائية والميكانيكية داخله إضافة إلى إنارة الفتحة الخارجية للصرح بالطاقة المتجددة، حيث استغرق العمل في هذه المرحلة نحو عام تقريباً وبكلفة تجاوزت 31 مليون ليرة.

وأشار كيوان إلى أن المرحلة الثانية من ترميم وتأهيل الصرح تشمل تأهيل ساحات الصرح الوسطى والعلوية بكلفة تقدر بنحو 80 مليون ليرة، إضافة إلى تأهيل الشبكة الكهربائية والأعمال الميكانيكية وأنظمة وأجهزة إنذار الحريق.

كذلك تتضمن المرحلة الثانية حسب رئيس دائرة آثار السويداء ترميم وإعادة تأهيل لوحات الفسيفساء التي تزين الصرح بكلفة تتجاوز 16 مليون ليرة، مشيراً إلى أن المشروع الأهم في الصرح يتمثل في تكتيم الطبقات النفوذة لحل مشكلة الرطوبة وتسرب المياه من محيط الصرح لداخله وبكلفة تقديرية تصل إلى نحو 190 مليون ليرة متوقعاً الانتهاء من المشروع خلال العام القادم.

ويضم صرح الثورة السورية الكبرى رفات قائدها العام المجاهد سلطان باشا الأطرش وتصل مساحته إلى 6200 متر مربع ويضم بناء الصرح متحفاً عاماً يحوي بين جنباته معالم وإنجازات الثورة والمقتنيات والأسلحة الحربية التي كان يستخدمها الثوار والوثائق الخاصة وصالة كبيرة لاستقبال الزوار ومكتبة رئيسية وقاعة للمطالعة ومدرجاً يتسع لنحو 200 شخص مع تجهيزات صوتية ومرافق خدمية متنوعة ومركز استعلامات سياحياً.

طباعة

عدد القراءات: 2