كشفت المقررة الأممية الخاصة المعنية بحالات الإعدام التعسفي آنييس كالامار اليوم عن إقدام السلطات الفرنسية على نقل  13 من الإرهابيين الفرنسيين المنتمين لتنظيم “داعش” من سورية إلى العراق في خطوة تؤكد الدعم الذي يحظى به الإرهابيون من فرنسا وغيرها من الحكومات الغربية.

ونقلت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية عن كالامار قولها: إن نقل الإرهابيين الفرنسيين من سورية إلى العراق يعد مسألة بالغة الخطورة ويشكل خرقا للقانون الدولي.

وكانت كالامار أرسلت رسالة إلى الحكومة الفرنسية انتقدت فيها قيامها بنقل 13 إرهابياً أواخر شهر كانون الثاني الماضي.

وأشارت إلى “أن الرسالة التي أرسلتها للحكومة الفرنسية تتضمن وقائع مدروسة ومحللة تتعلق بأعمال قامت بها فرنسا تتعارض مع حقوق الإنسان والمواثيق الدولية، كما أنها دعمت بشكل مباشر أو غير مباشر نقل أشخاص كانوا معتقلين في سورية إلى العراق”.

وقامت فرنسا إلى جانب الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية بدعم التنظيمات الإرهابية في سورية على مدى السنوات الماضية بالمال والسلاح وتوفير الغطاء السياسي لها، ووفقاً لإحصاءات رسمية فإن أكثر من ألف فرنسي انضموا إلى هذه التنظيمات بما فيها تنظيم “داعش” الإرهابي.

طباعة

عدد القراءات: 2