حرمت الاصابة الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس من إحراز لقبها منذ أوائل عام 2017، وتوجت الشابة بيانكا أندرييسكو بطلة لدورة تورونتو الكندية، ثالثة دورات الـ”بريميير 5″ لكرة المضرب، لتصبح بذلك أول كندية تحرز دورة بلادها منذ 50 عاماً.

وكانت سيرينا، المصنفة ثامنة، تتخلف في المجموعة الاولى 1-3 امام أندرييسكو بعدما تنازلت عن إرسالها، حين أعلنت عدم قدرتها على إكمال اللقاء بسبب إصابة في ظهرها فجلست على المقاعد تذرف الدموع.

وعند تسليم جائزتي البطلة والوصيفة، توجهت الأميركية التي خاضت 24 مباراة فقط منذ مطلع العام الحالي بسبب الإصابة، الى الكندية البالغة 19 عاماً بالقول: “بيانكا، أنت رياضية بامتياز. شكراً لفريقي، لقد كانت سنة صعبة، ولكننا سنتابع تقدمنا”.

وكانت سيرينا 37 عاماً، المتوجة بـ 23 لقباً في البطولات الكبرى، تبحث عن لقبها الأول منذ تتويجها بلقبها الأخير في الغراند سلام، أي بطولة أستراليا المفتوحة مطلع 2017 حين كانت حامل بمولودتها أليكسيس أولمبيا، والـ 73 في مسيرتها، علماً أنها أحرزت لقب الدورة الكندية 3 مرات أعوام 2001 و2011 و2013.

ومن جهتها، توجت أندرييسكو التي حققت حتى الآن 7 انتصارات من أصل 7 مواجهات مع لاعبات من نادي العشر الأوليات في تصنيف رابطة المحترفات، بثاني ألقابها فقط، والأول كان هذا الموسم أيضا في انديان ويلز، أولى دورات “البريميير” الإلزامية الأربع، في آذار الماضي.

وباتت أندرييسكو أول كندية تفوز بلقب دورة بلادها منذ عام 1969 عندما جمعت المباراة النهائية الكنديتين فاي أوربان الفائزة على فيكي برنر 6-2 و 6-صفر.

ولم تكن أندرييسكو لتحلم بعودة أفضل من إصابة في الكتف دفعتها إلى الابتعاد عن الملاعب منذ الدور الثاني لبطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية البطولات الكبرى، في أيار الماضي.

print