عزز الإسباني رافايل نادال المصنف ثانياً سجله القياسي من حيث عدد الألقاب في دورات الماسترز للألف نقطة، وذلك بتتويجه بطلاً لدورة كندا للمرة الثانية توالياً والخامسة في مسيرته بفوزه في المباراة النهائية على الروسي دانييل مدفيديف الثامن بسهولة تامة 6-3 و6-صفر.

واحتاج الإسباني الذي بلغ النهائي دون أن يلعب نصف النهائي بسبب انسحاب منافسه الفرنسي غاييل مونفيس للإصابة، الى أكثر من ساعة بقليل ليحسم مواجهته مع مدفيديف ويحرز لقبه الثاني توالياً هذا العام في دورات الماسترز للألف نقطة بعد دورة روما.

وعزز نادال 33 عاماً سجله القياسي في الماسترز للألف نقطة بـ 35 لقباً، بفارق لقبين أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش الوحيد الفائز بجميع الألقاب التسعة للماسترز ألف نقطة (الأميركي ايفان لندل فاز بها جميعها ايضاً، لكن قبل أن تصبح الماسترز للألف نقطة بدءاً من 2009).

ورفع ابن مايوركا بعد أن خرج منتصراً من مواجهته الأولى على الإطلاق مع مدفيديف، رصيده الى ثلاثة ألقاب لهذا الموسم والـ 83 في مسيرته من أصل 120 مباراة نهائية.

ومن جهته، فشل ميدفيديف 23 عاماً في إحراز لقبه الثاني لهذا الموسم من 5 مباريات نهائية خاضها منذ مطلع العام، والخامس في مسيرته التي شهدت هذا الأسبوع أفضل نتيجة له في دورات الماسترز للألف نقطة بوصوله الى النهائي، بعد أن كانت أفضل نتيجة له في هذه الدورات وصوله الى نصف نهائي مونتي كارلو هذا الموسم أيضاً.

طباعة

عدد القراءات: 3