يتضمن مشروع تأهيل وتدريب الشباب الذي أطلقته الغرفة الفتية الدولية في محافظة السويداء قبل نحو شهرين بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية ومؤسسة كرامة للتنمية الاجتماعية ثلاث مراحل بهدف مساعدة الشباب على دخول سوق العمل.

وشملت المرحلة الأولى المنجزة من المشروع بحسب مديرته من الغرفة الفتية الدولية همسة الحلبي تأهيل نحو 125 شاباً وشابةً من خريجي الجامعات والمعاهد عبر دورات مجانية ركزت على مهارات دخول سوق العمل على أن يجري في المرحلة القادمة توفير تدريبات عملية لهم في الشركات والفعاليات الاقتصادية لإكسابهم الخبرة اللازمة بينما ينظم بالمرحلة الثالثة معرض التوظيف الأول في المحافظة لربط الباحثين عن عمل مع الشركات والمؤسسات التي تحتاج موظفين.

ويأتي المشروع وفقا لمنسقه من الأمانة السورية للتنمية فراس ركاب تزامناً مع إطلاق التقرير الوطني الأول لأهداف التنمية المستدامة من قبل الحكومة للعام الحالي والتي تركز على تحقيق مستقبل أفضل وأكثر استدامة للجميع بحيث يهدف لتحقيق التعليم الجيد والعمل اللائق ونمو الاقتصاد مع عقد الشراكات اللازمة لذلك.

ويشير منسق المشروع من مؤسسة كرامة كرم مطر إلى أنه تم العمل على نشر مفهوم التشاركية والعمل الجماعي بالمشروع من خلال التشبيك مع تسعة معاهد بالسويداء لإقامة الدورات وهي “مركز بلقيس، معهد غيوم، معهد مابس، المركز التقني، مركز أوغاريت، مؤسسة ماسترز، مركز عشتار، المركز العالمي، مركز العفاف”.

وبين الشاب حيان ركاب خريج معهد تقنيات حاسوب أنه خضع لدورة استمرت 45 يوما في المراكز المعتمدة تعلم خلالها مهارات التعامل مع سوق العمل وتنظيم الوقت وإدارته وكيفية استثمار طاقاته وشهادته بأشياء تحقق فائدة وآلية التفاوض مع الآخرين والعمل ضمن فريق وتفادي الوقوع بالأخطاء وحل المشكلات.

وذكرت الشابة دانا بلان خريجة كلية اقتصاد أن الدورة التي خضعت لها ضمن المشروع وضعتها على الأساس الصحيح للتوجه نحو سوق العمل وأكسبتها معلومات تتعلق بالحاسوب ومهارات التواصل والتفاوض.

طباعة

عدد القراءات: 2