أعلنت كوريا الديمقراطية اليوم عن إجراء تجربة لاختبار سلاح جديد تحت إشراف الرئيس كيم جونغ أون.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الديمقراطية: إن العلماء في مجال علوم الدفاع الوطني والعاملين في مجال صناعة الذخيرة أنجزوا بإتقان نظام سلاح جديد، مشيرةً إلى أن الرئيس كيم وبعد تلقيه تقريراً بشأنه أعطى تعليمات لاختباره على الفور وقام بجولة في موقع إطلاق السلاح الجديد.

ونقلت الوكالة عن كيم قوله: إن السلاح الجديد الذي تم تطويره ليناسب حالة التضاريس في بلادنا وحسب ما تقتضيه أساليب الحرب الموجهة ذو طابع تكتيكي مفيد يختلف عن أنظمة الأسلحة الحالية.

ولفتت إلى أن الرئيس الكوري الديمقراطي أعرب عن رضاه عن نتائج التجربة الناجحة التي جرت أمس.

وتؤكد كوريا الديمقراطية دائماً أن كل ما تقوم به من تجارب يأتي في إطار تعزيز قدراتها للدفاع عن النفس في مواجهة التهديدات العدائية الأمريكية العلنية.

طباعة

عدد القراءات: 3