أعلن الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر اليوم قبوله بالهدنة التي دعت اليها بعثة الأمم المتحدة خلال عيد الأضحى.

ونقل موقع “بوابة الوسط” عن المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي العقيد أحمد المسماري قوله: تم وقف جميع العمليات العسكرية التي يخوضها الجيش بدءاً من اليوم لتمكين الليبيين من الاحتفال بعيد الأضحى المبارك.

وحذر المسماري خلال مؤتمر صحفي من أن رد القوات المسلحة سيكون قوياً وحازماً ضد أي عمليات تمثل خرقاً لهذه الهدنة أو تشكل خطراً على القوات المسلحة.

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أصدرت بياناً جديداً حول الهدنة التي اقترحتها بمناسبة عيد الأضحى المبارك ذكرت فيه أنها “تلقت جواباً بالموافقة من حكومة الوفاق الوطني عليها”.

وتشهد ليبيا منذ عدوان حلف شمال الأطلسي “ناتو” عليها عام 2011 حالة من الفوضى والانفلات الأمني في ظل انتشار السلاح والتنظيمات الإرهابية التي تحاول فرض نفوذها وسيطرتها على مختلف المدن والمناطق، بينما يتنازع السلطات حالياً طرفان أساسيان هما حكومة الوفاق بقيادة فايز السراج والحكومة الموازية العاملة في شرق ليبيا التي يدعمها مجلس النواب في مدينة طبرق والجيش الليبي بقيادة المشير حفتر.

طباعة

عدد القراءات: 6