بعد مهاجمته على مدى أشهر وسائل الإعلام ومن بينها شبكة “سي إن إن” وغيرها حول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هجومه هذه المرة إلى هوليوود مهد صناعة السينما الأمريكية ونجومها واصفاً إياها بـ “العنصرية وبأنها تشكل خطراً على الولايات المتحدة”.

وقال ترامب في تغريدة على “تويتر”: “هوليوود عنصرية حتى العظم مع كراهية عظيمة وعمى، ومن فيها يحبون أن يسموا أنفسهم بالنخبة لكنهم ليسوا كذلك، في الحقيقة الذين يعارضون بشدة هم فعلاً من يشكلون النخبة”.

وتابع ترامب: “الأفلام تنتج بنيّات من أجل التسبب بالفوضى، إنهم يصنعون عنفهم ومن ثم يحاولون إلقاء اللوم على غيرهم، إنهم العنصرية بعينها، إنهم سيئون جداً بالنسبة لمجتمعنا”.

وتأتي تغريدة ترامب هذه وهجومه بعد أن وجه عدد من مشاهير هوليوود انتقادات عنيفة له بسبب مواقفه من العديد من القضايا ومن بينها معارضته لمنع بيع الأسلحة الفردية للأمريكيين على الرغم من حوادث القتل الجماعي الدموية التي تضرب الولايات المتحدة.

وشن ترامب في تموز الماضي هجوماً حاداً على الإعلام الأمريكي واصفاً إياه بـ “الكاذب” مخصصاً قناته المفضلة “فوكس نيوز” التي اعتبرها أسوأ من قناة “سي إن إن”.

ويهاجم ترامب بشكل مستمر وسائل الإعلام الأمريكية والإعلاميين وخصومه الديمقراطيين وحتى حلفاءه الدوليين في سياق مواقفه التي تتميز دائما بالحدة والعصبية والتهجم على مختلف الجهات.

طباعة

عدد القراءات: 3