أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن الشعب الفلسطيني سيبقى صامداً صابراً مرابطاً على أرضه ومقدساته مشدداً على أن القدس كانت وستبقى عاصمة دولة فلسطين الأبدية.

وقال عباس في كلمة له اليوم نقلتها وكالة “وفا”: لا لصفقة العار ولا للقاءات المنامة ولا لأي شيء لا يقبله الشعب الفلسطيني.

ودعا عباس إلى وحدة الصف الفلسطيني وإنهاء الانقسام لمواجهة مخططات الاحتلال الإسرائيلي والمؤامرات التي تحاك لتصفية القضية الفلسطينية.

منظمة التحرير الفلسطينية تحذر من إعلان الاحتلال منع إقامة صلاة العيد بالأقصى

من جانب آخر حذرت منظمة التحرير الفلسطينية من إعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي منع إقامة صلاة عيد الأضحى في المسجد الأقصى المبارك وفتحه لاقتحامات المستوطنين.

ورأت المنظمة في بيان لها اليوم نقلته وكالة “وفا” أن هذا الإعلان هو اعتداء على الأماكن المقدسة وانتهاك لكل القوانين والأعراف والاتفاقيات الدولية التي نصت على احترام العقائد والشرائع السماوية.

ودعت المنظمة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته وتطبيق القرارات الدولية والتصدي لكل من يخترقها.

طباعة

عدد القراءات: 2