حقق ليفربول انتصاراً عريضاً في افتتاح الدوري الإنكليزي الممتاز بعدما تجاوز ضيفه نوريتش سيتي بأربعة أهداف لهدف على أرض ملعب أنفيلد رود.

تناوب على أهداف ليفربول كل من الاسكتلندي هانلي بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة (7) والمصري محمد صلاح في الدقيقة (19) والهولندي فان دايك في الدقيقة (28) والبلجيكي أوريغي في الدقيقة (42)، بينما سجّل الفنلندي بوكي هدف الخاسر الوحيد في الدقيقة (64).

وكان ليفربول قاب قوسين الموسم الماضي من إحراز لقبه الأول في الدوري منذ 1990 قبل أن يخسر في المتر الأخير لصالح مانشستر سيتي الذي توج باللقب للمرة الثانية توالياً بعد أن أنهى البطولة بفارق نقطة يتيمة عن “الحمر”.

وأكد ليفربول في هذه المباراة قوته بين جماهيره في “أنفيلد” حيث لم يذق طعم الهزيمة للمباراة الحادية والأربعين توالياً في الدوري، في ثاني أطول سلسلة خلف تشيلسي الذي لم يخسر لـ86 مباراة متتالية في “ستامفورد بريدج” بين اذار 2004 وتشرين الأول 2008.

وتألق البلجيكي ديفوك أوريغي الذي لعب أساسياً بعدما قرّر كلوب إراحة السنغالي ساديو مانيه (دخل في ربع الساعة الأخير) بسبب وصوله مع بلاده الى نهائي كأس الأمم الإفريقية (خسرت أمام الجزائر صفر-1 في تموز الماضي).

طباعة

عدد القراءات: 4