جدد قائد القوة البرية للجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري التأكيد على جهوزية قواته واستعدادها للرد الحازم على أي تحرك أخرق من جانب العدو مشدداً على أن القوات المسلحة الإيرانية لا تقهر.

ونقلت وكالة “ارنا” الإيرانية للأنباء عن حيدري قوله في كلمة اليوم بمناسبة الاحتفال بيوم الجيش الوطني: لا خطر يهدد أمن حدود البلاد، والجمهورية الإسلامية الإيرانية تعيش في ظل الأمن التام، مضيفاً: إن القوات الإيرانية موجودة على الحدود بكل معداتها وفي منتهى الجهوزية والاستعداد، إلا أن هذا التواجد لا يعود لوجود تهديد في أطراف حدود البلاد.

وأوضح أنه بغية تعزيز الأمن والمزيد من السيطرة على الأعداء فإنه يتم رصد تحركاتهم بالكامل وهم في مرمى نيراننا، مؤكداً أن الجيش على استعداد للرد الحازم على أي تحرك أخرق من جانب العدو مهما بلغ مستواه في البر والبحر والجو.

وأكد إجراء تغييرات واسعة في القوة البرية من أجل تعزيز قدراتها القتالية، حيث تحولت إلى وحدات متحركة وهجومية قادرة على الرد بحزم على أي تهديدات معادية في أقصر فترة زمنية ممكنة.

طباعة

عدد القراءات: 6