قلصت روسيا حجم التعاملات التجارية بالدولار الأمريكي في الربع الأول من العام الجاري.

وذكرت وكالة “تاس” الروسية للأنباء أن بيانات البنك المركزي الروسي أظهرت أن روسيا قلصت التعاملات بالعملة الأمريكية لمصلحة عملات أخرى مثل الروبل واليورو، حيث تراجعت حصة الدولار في التعاملات التجارية مع دول “بريكس” والاتحاد الأوروبي إلى دون مستوى الـ 50 بالمئة.

ومع تراجع التعاملات بالدولار نمت حصة التعاملات باليورو التي صعدت في تجارة روسيا مع الاتحاد الأوروبي من 3ر34 بالمئة إلى 3ر42 بالمئة ومع تكتل “بريكس” من 1ر11 بالمئة إلى 7ر30 بالمئة.

كما أظهرت البيانات نمو حصة التعاملات الروسية باليورو مع الصين من 12 بالمئة إلى 6ر37 بالمئة.

print