أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 17 لعام 2019 القاضي بمنح الموفد مدة سنة من أجل استكمال إجراءات تعيينه إذا حصل على المؤهل العلمي المطلوب منه في قرار إيفاده.

وفيما يلي نص المرسوم:

المرسوم التشريعي رقم (17)

رئيس الجمهورية

بناء على أحكام الدستور.

يرسم ما يلي:

المادة/1/.. يمنح الموفد مدة سنة من تاريخ صدور هذا المرسوم التشريعي من أجل استكمال إجراءات تعيينه إذا حصل على المؤهل العلمي المطلوب منه في قرار إيفاده بعد تاريخ 15-3-2011 وقبل صدور هذا المرسوم التشريعي في الحالات الاتية:

أ- الموفد الذي لم يضع نفسه تحت التصرف خلال المدد التي حددها قانون البعثات العلمية.

ب- الموفد الذي تأخر في الحصول على المؤهل العلمي بعد استنفاد المدد المحددة في قانون البعثات العلمية.

ج- الموفد الذي غير الجامعة أو المعهد الذي يدرس فيه.

المادة/2/.. تطبق أحكام الفقرة “ج” من المادة 47 من المرسوم التشريعي رقم 6 تاريخ 14-1-2013 المتضمن قانون البعثات العلمية على الموفد المشمول بأحكام هذا المرسوم التشريعي .

المادة/3/.. يصدر وزير التعليم العالي القرارات اللازمة لتنفيذ أحكام هذا المرسوم التشريعي.

المادة/4/.. ينشر هذا المرسوم التشريعي في الجريدة الرسمية ويعد نافذا بدءا من تاريخ صدوره.

دمشق في 7-12-1440هجري الموافق لـ 8-8-2019 ميلادي.

رئيس الجمهورية

بشار الأسد

وبيّن وزير التعليم العالي الدكتور بسام ابراهيم في تصريح أن المرسوم يشمل جميع الموفدين لمصلحة الجامعات الحكومية والمعاهد العليا المرتبطة بوزارة التعليم العالي وكذلك الموفدون من قبل البعثات العلمية لمصلحة وزارات ومؤسسات الدولة الأخرى الذين حصلوا على المؤهل العلمي ولم يضعوا أنفسهم تحت تصرف الجهة التي أوفدوا لمصلحتها خلال المدة المحددة بقانون البعثات وفق الحالات التالية:

– الحالة الأولى: الموفد الذي لم يضع نفسه تحت تصرف الجهة التي أوفد لمصلحتها سواء وزارة التعليم العالي أو أي وزارة أخرى خلال المدة التي حددها قانون البعثات العلمية وهذا المدة محددة بالقانون ستة أشهر.

– الحالة الثانية: الموفد الذي تأخر في حصوله أثناء دراسته على المؤهل العلمي بعد أن استنفد كل المدد، مدة الإيفاد، مدة تمديد الإيفاد، مدة التجميد وغير ذلك.

– الحالة الثالثة: التي تصادف المعيد أحياناً بسبب الاختصاص الذي أوفد لأجله قد يغير جامعته أو المعهد العالي الذي يدرس فيه وبالتالي المرسوم شمل هذه الحالة.

وأشار وزير التعليم العالي إلى أن المرسوم أعطى فرصة كبيرة للمعيدين والموفدين لمصلحة البعثات العلمية سواء الاختصاصات الطبية أو الهندسية أو العلوم الأدبية والإنسانية الأخرى لتسوية أوضاعهم خلال مدة عام كامل كما تسقط عن الموفد الذي يسوي وضعه بموجب المرسوم كل الإجراءات القضائية التي رفعتها مديرية البعثات العلمية في وزارة التعليم العالي، موضحاً أن التعليمات التنفيذية للمرسوم ستصدر بعد عطلة عيد الأضحى المبارك مباشرة.

طباعة

عدد القراءات: 5