حذر وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي من تداعيات مخطط واشنطن تشكيل “تحالف بحري” في منطقة الخليج بذريعة توفير الأمن للملاحة البحرية مؤكداً أن هذا “التحالف” لن يؤدي إلا إلى زيادة التوتر في المنطقة.

وقال حاتمي خلال اتصالات هاتفية أجراها اليوم مع عدد من وزراء الدفاع في دول الخليج: إن وجود قوات أجنبية في المنطقة لن يحقق أي نتيجة سوى الإخلال بأمنها واستقرارها، مشدداً على أن أمن المنطقة هو فصل مشترك بين إيران وجيرانها في الخليج ويجب تأمينه عبر دول المنطقة.

وأضاف حاتمي: إن إيران لم تدخر جهداً في سبيل الحفاظ على أمن الملاحة البحرية في الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان وهي تعتبر نفسها ملزمة بتأمين الأمن للمنطقة وخاصة الخليج.

كما حذر حاتمي من عواقب وخيمة في حال انضمام كيان الاحتلال الإسرائيلي إلى هذا “التحالف” وقال: إن احتمال انضمام الكيان الإسرائيلي يمكن أن ينطوي على عواقب وخيمة.

وأكد القائد العام لحرس الثورة الإسلامية فى إيران اللواء حسين سلامي في تصريح له أمس أن إيران ليست قلقة من الحرب لأنها تمتلك القدرة والجهوزية اللازمة للمواجهة كما أن العدو لا يمتلك إرادة الهجوم والحرب.

طباعة

عدد القراءات: 9