أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي حظر الفعاليات الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة، مؤكدة أنه انتهاك فاضح للقانون الدولي وجزء لا يتجزأ من مخططات الاحتلال لتهويد المدينة المقدسة ومحيطها.

وشددت الخارجية الفلسطينية في بيان لها نقلته وكالة “معا” اليوم على أن قرار الاحتلال حلقة في العدوان المتواصل والحرب المفتوحة التي تشنها سلطات الاحتلال ضد الوجود الفلسطيني، وانتهاك فاضح لقرارات الأمم المتحدة التي تنص على أن القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الاراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967.

وطالبت الخارجية المجتمع الدولي بالتدخل الفوري من أجل توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني من إرهاب كيان الاحتلال وفقاً لاتفاقيات جنيف والقرارات الدولية ذات الصلة ومحاسبة مسؤولي الاحتلال على جرائهم.

طباعة

عدد القراءات: 1