آخر تحديث: 2020-04-08 12:34:17
شريط الأخبار

عجلة كرة النواعير بدأت استعدادها للموسم الكروي الجديد

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,رياضة

عادت عجلة نادي النواعير بكرة القدم مسلسل التحضير للموسم الجديد من الدوري السوري الممتاز لكرة القدم منذ ما يقارب العشرة أيام في ملعب النادي وتحت قيادة المدرب الجديد فراس معسعس ومساعده أكرم علي ومدرب الحراس علي شعبان الذين جاؤوا خلفاً للمدرب الكابتن خالد حوايني الذي أصبح مديراً للفريق.
وكانت لجنة التعاقدات التي شكّلها مجلس إدارة النادي قد تعاقدت مع اللاعب المهاجم رامي عامر قادماً من الوثبة، وسليمان سليمان من تشرين ومحمد باش بيوك ومحمد كنيص من جبلة، إضافة
إلى تجديد عقود لاعبيه عبد الكريم فتيح ومرهف قصاب وأحمد البصير والحارس أحمد الشيخ وبلال تتان وحسام السمان وأسمر المحمد، ودخل في صراع الكبار بضمه حمدي المصري، مدافع تشرين مع وعد من مجلس الإدارة بصفقات جديدة تكون إحداها سوبر.
مدرب الفريق- الكابتن فراس معسعس تحدث لـ«تشرين» عن أوضاع الفريق حيث قال: بدأنا مرحلة التحضير للموسم الكروي الجديد منذ فترة قصيرة لا تتجاوز عشرة أيام، إذ كانت المرحلة السابقة هي عملية انتقاء واختيار للاعبين الذين سيمثلون اسم الفريق في الدوري الممتاز، وفي الفترة القادمة سيكون شعارها المباريات الودية الاحتكاكية لبيان الثغرات والأخطاء وتعزيز عملية التعاون والانسجام بين اللاعبين، إضافة إلى أننا ككادر عملنا وسنعمل على تشكيل فريق يظهر بمستوى لائق ويعمل بصمة بعيداً عن التفكير بمجرد المنافسة على البطولة والصدارة، لأن ذلك يحتاج عملاً كبيراً ومضاعفاً وجهداً مضنياً.
حسب الإمكانات
وتابع المعسعس كلامه عن تعاقدات الموسم الكروي الجديد قائلاً: تعاقداتنا مع عدد من اللاعبين كانت حسب إمكانات النادي، فهي جيدة قياساً إلى الأندية الأخرى التي تعاقدت مع لاعبين مميزين في دورينا ومن خارجه، نظراً للأسعار المغرية التي سيتقاضونها في الموسم الجديد، مع العلم بأن عدداً من الأندية سينتظر بعد انتهاء الأندية الغنية من مرحلة تعاقداتها ليبدأ هو بالبحث عن اللاعبين ربما من الصف الثاني أو الثالث.
نجاح الدوري
وأضاف المعسعس: لابدّ لنجاح الدوري الممتاز وتطوير كرة القدم السورية من توفير البنى التحتية للملاعب من حيث المرافق والأرضية الصالحة للعب والتي تساعد بشكل كبير من رسم الجمل التكتيكية وتسجيل الأهداف، وتطوير مستوى الحكام بشكل عام.
صدى قرار الـ7 لاعبين
اتحاد الكرة المستقيل كان قد حدد في وقت سابق أنه يسمح لكل نادٍ بالتعاقد مع 7 لاعبين من خارج أسوار النادي، وهذا سيؤثر بشكل حتمي في بعض الأندية وفي ذلك قال المعسعس: اتحاد اللعبة استعجل القرار وأصدره فجأة ومن دون أي دراسة مسبقة، واليوم سيتم التعاقد مع 27 لاعباً من بينهم لاعبان من فئة ومواليد 1999، 2000 بدلاً من 25 لاعباً، والتساؤل الذي يجب أن يطرح في هذا المجال، لماذا لم يتم الإعلان عن هذا القرار قبل فترة من الزمن أو مع نهاية الموسم الكروي مثلاً؟
وبذلك تكون الأندية قد أعدت الحل لذلك، مع العلم بأن أغلب الأندية ليس لديها فرق القواعد العمرية، هذا من طرف وفي الطرف المقابل يجب أن يكون موضوع التعاقد مع عدد اللاعبين مفتوحاً لا يتقيد بعدد محدد ومعين، فمثلاً هناك فرق خسرت جهود أكثر من 11 لاعباً ويحق لها التعاقد مع 7 فقط وبذلك تكون قد خسرت 4 لاعبين من خلال هذا القرار غير الصائب الذي لن يصبّ في مصلحة معظم الأندية.
في الختام
وختم المعسعس ما بدأه حيث قال: أتمنى أن يظهر فريقنا بصورة مشرفة وطيبة ويقدم مستوى لائقاً يليق بسمعته الكروية مع العلم بأنه لم تتح لنا الفرصة في المشاركة في دورة تشرين الكروية لأننا وصلنا متأخرين، لكن سيكون المعسكر المغلق خير عملية استعدادية في المرحلة المقبلة.
يشار أخيراً إلى أن نادي النواعير أنهى الموسم الكروي المنصرم في المركز الحادي عشر بـ27 نقطة من 7 انتصارات و6 تعادلات و13 خسارة وسجل 27 هدفاً وتلقت شباكه 39 هدفاً.

طباعة

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,رياضة

Comments are closed