وثّق عدد من الركاب بكاميرات هواتفهم مشهداً لأغرب مسافر يمكن توقعه على متن طائرة ركاب. وذكر موقع «ديلي ميل» أن الطائرة التابعة لشركة «سبيريت» الأميركية كانت في رحلة بين ولايتي نورث كارولاينا ونيوجرسي، وبدا كل شيء على ما يرام إلى أن لوحظ وجود طائر يحلق بحرية داخل الطائرة بين المقاعد وفوق رؤوس المسافرين.
وساد اعتقاد بين الركاب في البداية أن الأمر يتعلق بطائر عادي، لكن اتضح لاحقاً أنه خفاش، وهو الحيوان الثديي الوحيد الذي يمكنه الطيران, وبعد محاولات عدة، تمكن المسافرون على متن الطائرة من نصب فخ للخفاش، وجرى حبسه في دورة المياه.

طباعة

عدد القراءات: 3