حقّق فريق سورية المشارك في دورة الألعاب العسكرية الدولية الخامسة في موسكو نتائج جيدة في الجولة الثانية من السباق الفردي للدبابات في ميدان ألابينو بضواحي موسكو والتي شاركت فيها فرق كازاخستان وفنزويلا ومنغوليا وشهدت منافسات قوية.

وفي تصريح لمراسل سانا في موسكو قال رئيس فريق الدبابات السوري العقيد محمد تقلا: حقق الفريق في مشاركته الثانية نتائج مشجعة ونأمل وصوله الى المرحلة النهائية من السباقات حيث لا يزال محافظا على ترتيبه الثامن.

وأشار إلى أن الفريق يتمتع بمعنويات عالية وثقة كبيرة بالنفس وقال: سنحقق في المرحلة الأخيرة فوزاً مشرفاً.

بدوره قال المشارك في جولة اليوم للسباق لوركا عيزوطي “رامي دبابة”: حصل الطاقم الثاني للفريق على مركز جيد في المسابقات، معرباً عن ثقته بأن الطاقم الثالث سيسجل أرقاماً جديدة أكثر وسيحقق نتائج أفضل رغم المنافسة القوية للدول.

من جانبه قال صقر اسماعيل سائق دبابة في الطاقم الأول: إن الأمور اليوم كانت على مسار جيد حيث حققنا زمناً ممتازاً بالنسبة للفرق الثانية كما حقق الطاقم الثالث نتائج جيدة وفي حال كسر الطاقم الأخير الزمن سنتأهل إلى سباق التتابع وسنحقق نتائج مشرفة وممتازة.

وفي لقاء مماثل قال خليل حمود قائد دبابة في الفريق السوري لسباق الدبابات: كانت نتائج الجولة الأولى جيدة واليوم نفذ الطاقم الثاني سباقه وكانت النتيجة جيدة أيضاً، مبدياً ثقته بتحقيق مراكز جيدة في المراحل المتقدمة.

ومن المقرر أن يخوض فريق الدبابات السوري الجولة الثالثة والأخيرة من المرحلة الأولى للسباق الخميس القادم التي ستحسم نتائجها بعد صعود 12 فريقاً من أصل 24 ومواصلة التنافس في سباق التتابع بالدبابات.

كما تشارك البعثة العسكرية السورية في معرض دار الصداقة بجناح يوثق انتصارات الجيش العربي السوري على التنظيمات الإرهابية ويتحدث عن أوابد سورية التاريخية والحضارية ومنتجات الحرف الشعبية التقليدية العريقة.

وتؤدي الفرقة الفنية المرافقة للبعثة عروضاً فنية يومياً في دار الصداقة تتضمن أغاني ورقصات شعبية ووصلات موسيقية من الفلكلور السوري الغني.

وفي مقابلات مع مراسل سانا في موسكو اليوم أوضح العميد الركن هيثم أحمد المشرف على الجناح السوري في خيمة الصداقة الروسية في موسكو أن الجناح السوري منذ افتتاحه لاقى إقبالا لافتا من زائري ووفود الدول المشاركة وعلى رأسهم مواطنو روسيا الاتحادية الذين أبدوا إعجابهم الكبير بالمعروضات وبالتراث والتاريخ الذي تعكسه هذه الخيمة عن التراث السوري والحضارة السورية العريقة.

وأشار العميد أحمد إلى أنه من المقرر أن تشارك سورية بمسابقة فنية تحمل اسم (مسابقة الابداع) بفرقة من المسرح العسكري، موضحاً أنه يتم خلال المسابقة يومياً تقديم فقرات في صالتين احداهما في مركز باتريوت بضواحي موسكو.

وافتتحت السبت الماضي في مركز باتريوت للعروض والمؤتمرات في ضواحي العاصمة الروسية موسكو الدورة الخامسة للألعاب العسكرية الدولية (ارمي 2019) بمشاركة خمسة آلاف عسكري من 37 دولة بينها سورية.

طباعة
عدد القراءات: 2