ارتفع معدل التضخم لدى النظام التركي في حزيران الماضي إلى 16.65% وذلك بعد انتهاء التخفيضات الضريبية الممنوحة لبعض السلع.

وبذلك يكون التضخم قد صعد من 15.72% سجلها في حزيران الماضي، أي أن أسعار المستهلكين زادت بنسبة 1.36%.

وارتفاع التضخم يشكل مصدر قلق رئيسي للأتراك والمستثمرين على السواء، وذلك بعد ارتفاعه عن ما يزيد على 25% في تشرين الأول الماضي مسجلاً أعلى مستوى في 15 عاماً، وذلك في أعقاب أزمة العملة التي فقدت خلالها ليرة النظام التركي نحو 30% من قيمتها مقابل الدولار العام الماضي.

طباعة

عدد القراءات: 1