في خرق جديد لاتفاق منطقة خفض التصعيد في إدلب اعتدت التنظيمات الإرهابية بعدد من القذائف الصاروخية على قرى جورين والجيد وعين سليمو في ريف حماة الشمالي.

وذكر مراسل “سانا” في حماة أن التنظيمات الإرهابية المنتشرة في بلدتي سفوهن وكفر عويد في ريف إدلب الجنوبي اعتدت اليوم بالقذائف الصاروخية على قرى جورين والجيد وعين سليمو وأسفرت الاعتداءات عن استشهاد طفلة وامرأة وإصابة ستة مدنيين بجروح وإلحاق أضرار مادية في منازل المواطنين وممتلكاتهم.

إلى ذلك بين المراسل أن وحدات الجيش العربي السوري العاملة في الريف الشمالي ردت على مصادر إطلاق القذائف برمايات مدفعية وصليات صاروخية دمرت خلالها عدداً من منصات الإطلاق وأوقعت في صفوف الإرهابيين قتلى ومصابين.

وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أمس استئناف العمليات العسكرية ضد المجموعات الإرهابية المدعومة من تركيا بعد رفضها الالتزام بوقف إطلاق النار ومواصلة اعتداءاتها على المدنيين في المناطق الآمنة المحيطة.

طباعة

عدد القراءات: 2