جدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التأكيد على عزم مصر بكل مؤسساتها على مواجهة الإرهاب واقتلاعه من جذوره.

ووصف السيسي في تعليق نشره على صفحتيه على موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر الحادث الذي وقع قرب معهد الأورام في محيط منطقة القصر العيني وسط القاهرة أمس وراح ضحيته عشرات الأشخاص بـالعمل الإرهابي الجبان.

وفي وقت سابق اليوم قالت وزارة الداخلية المصرية: إن سيارة محملة بالمتفجرات وراء الانفجار في وسط القاهرة، لافتة إلى أن كمية المتفجرات في السيارة كانت معدة لتنفيذ عملية إرهابية.

وأوضحت الوزارة في بيان نقله موقع اليوم السابع أن الفحص المبدئي لحادث انفجار إحدى السيارات بمنطقة القصر العيني أمام معهد الأورام تبين أنه نتيجة تصادم إحدى السيارات الخاصة المحملة بكمية من المتفجرات بثلاث سيارات وذلك أثناء محاولة سيرها عكس الاتجاه.

وأشار البيان إلى أنه كان يتم نقل السيارة إلى أحد الأماكن لاستخدامها في تنفيذ إحدى العمليات الإرهابية، موضحاً أن التحريات المبدئية تشير إلى وقوف حركة حسم التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية وراء الإعداد والتجهيز لتلك السيارة استعداداً لتنفيذ إحدى العمليات الإرهابية بمعرفة أحد عناصرها.

وكانت وزارة الصحة والإسكان المصرية أعلنت صباح اليوم أن الحادث تسبب بمقتل 19 شخصاً وإصابة 32 آخرين تم نقلهم إلى مستشفى معهد ناصر، مشيرة إلى أنه تم رفع درجة الاستعداد للحالة القصوى وإعلان حالة الطوارئ واستدعاء الطواقم الطبية.

طباعة

عدد القراءات: 2