تراجعت معظم الأسواق العالمية، ومنها العربية، خلال تعاملات اليوم وسط مخاوف على نمو الاقتصاد العالمي بعد تصعيد الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، أكبر اقتصادين في العالم.

وجاء الهبوط بعد أن كثف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الضغط على الصين، وإعلانه أنه سيفرض رسوماً نسبتها 10% على بضائع صينية بقيمة 300 مليار دولار تستوردها الولايات المتحدة.

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي بأكثر من 1% ليواصل الخسارة التي بلغت 2.5% الجمعة، وهو أسوأ أداء يومي له منذ بداية العام الجاري، فيما انخفض مؤشر “داكس” الألماني بنسبة 1.55%، في حين هبط المؤشر الفرنسي “كاك 40” بنسبة 1.97%، أما المؤشر البريطاني “فوتسي 100” فقد تراجع بنسبة 2.24%.

وأنهى مؤشر “نيكي” القياسي تعاملات اليوم على انخفاض نسبته 1.74%، كذلك تراجع مؤشر بورصة شنغهاي المركب بنسبة 1.62%.

ولم تكن البورصة الروسية أوفر حظاً، حيث تراجع مؤشراها على خطى الأسواق العالمية، فقد انخفض مؤشرها للأسهم المقومة بالروبل MICEX بنسبة 0.58%، بينما هبط مؤشر الأسهم المقومة بالدولار RTS بنسبة 0.36%.

وفي الإمارات أنهت بورصتا أبو ظبي ودبي التعاملات على تراجع، وهبطت بورصة أبو ظبي بنسبة 1.87% أما دبي فانخفضت بنسبة 2.03%.

وكانت بورصة مشيخة قطر أكبر الخاسرين بين البورصات العربية، حيث تراجع مؤشرها بنسبة 4.16%، فيما أنهت بورصة النظام السعودي التعاملات بانخفاض نسبته 1.07%، وذلك خلافاً لبورصتي الكويت وسلطنة عمان اللتين صعدتا بنحو طفيف، حيث ارتفعت بورصة الكويت بنسبة 0.01%، ومسقط بنسبة 0.22%.

طباعة

عدد القراءات: 1