وقع المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” ووزارة الزراعة والغابات في السودان على مذكرة استلام المرحلة الأولى من “مشروع خارطة الاستخدامات المثلى والبالغة 100 مليون هكتار من أراضي جمهورية السودان” الذي تنفذه أكساد بالتعاون مع الجهات السودانية المعنية في مجالات الزراعة والري.

ووقع المذكرة عن الجانب السوداني وزير الزراعة والغابات في جمهورية السودان المهندس بابكر عثمان محمد علي وعن المنظمة مديرها العام الدكتور رفيق علي صالح.

وقال الدكتور صالح إن المرحلة التي تم تنفيذها تشمل ولايات الخرطوم والنيل والشمالية، لافتاً إلى أن المساحات المدروسة في هذه الولايات هي بحدود 40 مليون هكتار.

وأوضح صالح أن الدراسة تشمل واقع الثروة الحيوانية والغطاء النباتي والمحاصيل المزروعة والأشجار المثمرة والمراعي والغابات منوهاً بأن الدراسة وضعت تصوراً لمستقبل الاستثمار في هذه الولايات، مضيفاً: إن الدراسة شملت إعداد أكثر من 600 خارطة لمناطق هذه الولايات.

من جانبه نوّه وزير الزراعة والغابات في السودان بهذا الإنجاز العلمي التطبيقي الكبير معرباً عن تقدير السودان للمشاريع التي سبق وأن نفذتها ولتلك التي تنفذها منظمة أكساد في مجالات زراعة القمح والشعير والذرة البيضاء والزراعة الحافظة وتطوير الثروة الحيوانية ولاسيما الأغنام والماعز والإبل وأيضاً في مجالات تطوير زراعة النخيل ودراسات الموارد المائية.

ولفت إلى الدور الذي تقوم به أكساد في تنفيذ مشاريع زراعية تنموية في مختلف المناطق في السودان، مشيراً إلى أن أكساد التي تسعى لتحقيق الأمنين الغذائي والمائي العربيين، و أصبحت تمثل في السنوات الأخيرة إحدى أهم منظمات العمل العربي المشترك.

print