تعاني بلدة تقسيس في ريف محافظة حماة قيام بعض المواطنين في البلدة بتركيب محركات كهربائية غير مرخصة على نهر العاصي وبمجرد التزود بالكهرباء تعمل كل هذه المحركات دفعة واحدة ما يؤثر في وصول الكهرباء للمنازل الأخرى ويسبب أعطالاً كبيرة في الأدوات الكهربائية لسكان البلدة، وقد تقدم أهالي البلدة بالشكوى لمديرية الكهرباء في مدينة حماة وقامت على الفور بإرسال عامل لتركيب القواطع الكهربائية ولكن سرعان ما أزيلت هذه القواطع بعد ذهاب العامل إضافة إلى ذلك يعاني الأهالي مشكلة أخرى وهي قيام العديد من المواطنين بالتسجيل على العدادات الكهربائية ودفعهم المبلغ المستحق للدفع كاملاً وذلك منذ أكثر من عشرة أشهر وإلى الآن لم تركب.
«تشرين» تواصلت مع مدير شركة كهرباء حماة- المهندس محمد الرعيدي الذي أوضح أنه توجد في بلدة تقسيس مخالفات وتقوم الشركة من خلال ورشات ولجان قمع هذه المخالفات بمتابعة الموضوع،لافتاً إلى أنه سيتم تكثيف الرقابة لمعالجة المشكلة واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين. وفيما يخص التأخير في تركيب العدادات الكهربائية عند تسجيل المواطن ودفعه المبلغ المستحق كاملاً أشار الرعيدي إلى أن الشركة تعاني نقصاً في عدادات الكهرباء والكوابل أيضاً وفي حال توافرها ستكون الأولوية في التركيب لذوي الشهداء، مشيراً إلى أن هناك عقداً خارجياً تبرمه المؤسسة العامة لنقل الكهرباء سيتم من خلاله توفير العدادات الكهربائية وستكون الأفضلية في التركيب لمن دفع المبلغ كاملاً .

طباعة

عدد القراءات: 1