جددت الصين تأكيد عزمها اتخاذ إجراءات مضادة ضرورية للدفاع عن مصالحها الوطنية الأساسية ومصالح شعبها الرئيسية إذا مضت الولايات المتحدة قدما بتهديداتها حول الزيادة الجمركية على البضائع الصينية بقيمة 300  مليار دولار في مطلع الشهر القادم.

وحذرت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشون يينغ في مؤتمر صحفي نقلته وكالة الأنباء الصينية شينخوا اليوم الجانب الأمريكي من العواقب الناجمة عن هذه التهديدات واصفة اعتزام الولايات المتحدة رفع الرسوم الجمركية بنسبة 10 بالمئة بأنه انتهاك خطير للتوافق الذي توصل إليه الرئيسان الصيني والأمريكي خلال قمة مجموعة العشرين التي عقدت في أوساكا باليابان.

وأوضحت هوا أن هذه الخطوة الامريكية انحراف عن المسار الصحيح ولن تساعد بأي حال على حل المشكلة، مؤكدة أن الصين تستنكر تلك الخطوة بقوة وتعارضها بشدة.

وأكدت هوا أن تصعيد الاحتكاكات التجارية وتهديد الولايات المتحدة برفع الرسوم الجمركية لا يتوافق مع مصالح الشعبين الصيني والأمريكي ولا مع مصالح العالم بأسره وسيكون له تأثيره الانكماشي على الاقتصاد العالمي.

وقالت هوا: إن الصين تؤمن دوما بأنه لا يوجد فائز في حرب تجارية ونحن لا نرغب في الدخول بحرب تجارية لكننا أيضا لا نخشى أن نخوض حربا إذا لزم الأمر، لافتة إلى أن الجانب الصيني لن يقبل أي شكل من ممارسة الضغوط القصوى أو الترهيب ولن يساوم أبدا بشأن القضايا ذات الصلة بالمبادئ الرئيسية.

وحثت هوا الجانب الأمريكي على إدراك طبيعة الموقف والتخلي عن أوهامه وتصويب أخطائه والعودة إلى المسار الصحيح الذي يستهدف حل المشكلات عبر المشاورات القائمة على المساواة والاحترام المتبادل.

وكان وزير الخارجية الصيني وانغ يي أكد في وقت سابق اليوم أن الرسوم الجمركية الأمريكية الجديدة ضد بلاده تشكل خطوة غير بناءة لا تساعد في حل الخلافات التجارية بين البلدين.

طباعة

عدد القراءات: 2