دخلت الفرنسية ستيفاني فرابار التاريخ كأول امرأة تقود مباراة في مسابقة أوروبية كبرى للرجال بتحكيمها مباراة الكأس السوبر بين ليفربول الإنكليزي ومواطنه تشيلسي في 14 آب.

ونقلت وكالة ” أ ف ب” عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قوله في بيان: إن فرابار البالغة 35 عاماً قامت بتحكيم المباراة النهائية لكأس العالم للسيدات بين الولايات المتحدة وهولندا في ليون، كما أدارت أيضاً مباراة نصف نهائي كأس أوروبا للسيدات عام 2017 بين هولندا المضيفة وإنكلترا، إضافة إلى نهائي كأس أوروبا عام 2012 للسيدات دون 19 عاماً.

وكشف الاتحاد الأوروبي أن الفرنسية مانويلا نيكولوزي والإيرلندية ميشيل أونيل ستكونان الحكمتين المساعدتين لفرابار، كما كانت الحال في نهائي كأس العالم للسيدات.

ولن تكون المباراة التي ستجمع بين ليفربول بطل دوري الأبطال وتشيلسي بطل الدوري الأوروبي، الأولى لفرابار على صعيد مسابقات الرجال، إذ كانت أول امرأة تقود مباريات الدوري الفرنسي للدرجة الثانية وسترفع الموسم المقبل إلى الدرجة الأولى.

وفي نيسان، أصبحت فرابار أول امرأة تقود مباراة للرجال في دوري الدرجة الأولى الفرنسي خلال مباراة بين أميان وستراسبورغ، ثم تلتها مباراة ثانية بين نيس ونانت.

طباعة

عدد القراءات: 1