أعلنت فرنسا معارضتها قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات على وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

ونقلت “رويترز” عن وزارة الخارجية الفرنسية قولها اليوم في بيان: ينبغي إبقاء جميع القنوات الدبلوماسية مفتوحة ولا سيما وسط التوترات الشديدة، مضيفةً: إن فرنسا وبريطانيا وألمانيا تعارض هذا القرار.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية وضعت ظريف أمس على لائحة الحظر الأميركي، حيث سخر ظريف من هذا القرار وقال: “أشكركم على اعتباركم إياي تهديدا كبيرا لخططكم”.

طباعة

عدد القراءات: 1