بمناسبة عيد الجيش العربي السوري وتحت عنوان “رسالة وفاء وتجديد الولاء للسيد الرئيس بشار الأسد ولأرواح شهداء الوطن من مدنيين وعسكريين”، انطلق الجندي في الجيش العربي السوري المثنى أحمد كوسا مشياً على الأقدام من العاصمة دمشق إلى مدينة جبلة.

وشرع كوسا بالسير على الأقدام  في رحلته “الوفاء 2” ظهر اليوم من ساحة الأمويين – مبنى الإذاعة والتلفزيون في دمشق ليقطع مسافة 350 كم باتجاه مطار حميميم في مدينة جبلة، في رسالة حب وتقدير لبطولات الجيش العربي السوري وتضحيات شهدائه بمناسبة الذكرى الـ 74 لتأسيسه.

و من المتوقع أن يقطع تلك المسافة خلال ثمانية أيام للوصول إلى نقطة النهاية في مطار حميميم في جبلة، وسيرفع خلال رحلته العلمين السوري والروسي، وتحمل هذه المبادرة رسالة شكر وتقدير لروسيا جيشاً وقيادة وللشهداء الذين ارتقوا دفاعاً عن تراب الوطن، والتأكيد على أن الجولان أرض سورية وستبقى سورية، وأن فلسطين عربية حرة.

وقام كوسا العام الماضي برحلة “الوفاء 1” بمناسبة عيد الجيش في الأول من آب الماضي بمبادرة فردية وقطع المسافة من موقع خدمته إلى حمص سيراً على الأقدام بمسافة تقدرب225 كم خلال أربع أيام حاملاً رسالة معايدة لرفاقه في القوات المسلحة بمناسبة عيد الجيش العربي السوري.

 

طباعة
عدد القراءات: 1