قتل وأصيب العشرات من جنود ومرتزقة العدوان السعودي في عملية للجيش اليمني استهدفت عرضاً عسكرياً لقوى العدوان في عدن.

ونقلت وسائل إعلام يمنية عن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع قوله في بيان: نفذ سلاح الجو المسير والقوة الصاروخية في الجيش واللجان الشعبية عملية مشتركة استهدفت عرضاً عسكرياً بمعسكر الجلاء التابع للعدوان ومرتزقته في عدن جنوب اليمن وكانت الإصابات دقيقة.

وبين العميد سريع أنه تم “استهداف العرض العسكري بطائرة قاصف ك2 وصاروخ بالستي متوسط المدى لم يكشف عنه حتى الآن ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من جنود العدوان السعودي ومرتزقته بينهم قيادات وتسبب بحالة إرباك كبيرة في صفوفهم”.

وأشار المتحدث إلى أن العرض العسكرى الذي تم استهدافه فى عدن كان يتم التحضير من خلاله للزحف والتصعيد باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية في محافظتي الضالع وتعز.

وكان سلاح الجو المسير لدى الجيش واللجان الشعبية شن في الثالث من حزيران الماضي هجوماً بطائرة “قاصف ك2” استهدف عرضاً عسكرياً للعدوان ومرتزقته فى معسكر رأس عباس بمحافظة عدن.

كما أوضح العميد سريع في بيان آخر أن القوة الصاروخية للجيش اليمني قصفت بصاروخ باليستي بعيد المدى وللمرة الأولى هدفاً عسكرياً في الدمام أقصى المنطقة الشرقية للسعودية رداً على جرائم قوى العدوان السعودي وحصارهم وتماديهم في سفك الدم اليمني.

طباعة

عدد القراءات: 1