تم اليوم تحرير عدد من المختطفين الذين كانوا محتجزين لدى التنظيمات الإرهابية في ريف حلب الشمالي الشرقي.

وذكر مراسل “سانا” في حلب أنه تم تحرير 15 شخصاً كانت التنظيمات الإرهابية اختطفتهم في أوقات سابقة من مناطق مختلفة بريف حلب وذلك في عملية تبادل في بلدة دير قاق التابعة لناحية الباب بريف حلب الشرقي.

وأشار بعض المحررين إلى أنهم تعرضوا لاعتداءات من قبل مجموعات من الإرهابيين أثناء وجودهم في منازلهم، حيث نهبوا ممتلكاتهم قبل أن يقتادوهم إلى أماكن مجهولة وتعرضوا لشتى أنواع التعذيب والتنكيل طيلة فترة اختطافهم.

وأعربوا عن شكرهم للجيش العربي السوري الذي يقدم التضحيات في حربه على التنظيمات الإرهابية لإعادة الأمن والاستقرار إلى جميع المناطق وإعادة المهجرين وتحرير المختطفين.

وتبذل الدولة السورية جهوداً كبيرة لتحرير جميع المختطفين من براثن التنظيمات الإرهابية وإعادتهم إلى أهلهم وذويهم ونجحت خلال الأشهر الماضية بتحرير أعداد منهم.

طباعة
عدد القراءات: 1