أقامت القطع والوحدات العسكرية البحرية الروسية العاملة في البحر المتوسط عرضاً بحرياً شاركت فيه قطع حربية على شاطئ مدينة طرطوس تخللته عروض جوية نفذتها مقاتلات وقاذفات روسية بمناسبة عيد الأسطول البحري الروسي.

العرض البحري الذي حضره محافظا طرطوس واللاذقية وضباط من القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة وقائد القوات الروسية العاملة في سورية والسفير الروسي بدمشق وعدد من الضباط الروس وحشود جماهيرية شاركت فيه عدة سفن حربية وزوارق روسية وتخللته عروض جوية لطائرات حربية وحوامات إضافة إلى عروض رياضية ونارية ومائية وعرض لفرقة الأوركسترا الروسية التي عزفت ألحان النصر.

وحسب بيان لوزارة الدفاع الروسية فقد شارك في العرض العسكري البحري الغواصة ستاري أوسكول والفرقاطة الأميرال غريغورفيتش وسفينة الحراسة بيتليفي والسفينتان الصاروخيتان فيليكي أوستيوغ وأوغليتش وسفن للحماية والإنقاذ وزوارق دورية إضافة إلى طائرات من طراز سو 24 و سو 34 و سو 35 وحوامات حربية متنوعة.

وفي تصريح للصحفيين توجه مدير الإدارة السياسية في الجيش والقوات المسلحة اللواء حسن حسن بالتهنئة للجيش الروسي بعيد الأسطول البحري، مؤكداً أنه بفضل التكامل بين دعم الأصدقاء وصمود الدولة السورية والجيش والشعب السوري وصلنا إلى هذه الحالة من مواجهة الإرهاب والقضاء عليه.

وتشارك روسيا الاتحادية بناء على طلب من الجمهورية العربية السورية منذ أيلول عام 2015 في محاربة الإرهاب في سورية.

طباعة
عدد القراءات: 1