“لا فرحة تضاهي فرحة التفوق والنجاح والتميز الدراسي”… كلمات عبر بها متفوقو حمص بعد حصولهم على المراكز الأولى بالمحافظة في شهادتي التعليم الأساسي والثانوية العامة بفروعها المختلفة.

وفي تصريحات لمراسلة “سانا” قالت ريما وسيم علي التي نالت العلامة التامة في شهادة التعليم الأساسي 3100 درجة “وصلت الى تفوقي بالصبر والإرادة والتصميم والتحفيز المستمر من قبل الأهل” في حين أشارت والدتها المهندسة شهرزاد عباس إلى أن التفوق رافق مسيرة وحيدتها منذ الصغر وأنها تتميز بالدقة والتركيز والجدية والمثابرة بالدراسة.

يائيل أحمد عيسى الحائز على المرتبة الأولى في الفرع العلمي على مستوى المحافظة بمجموع 2893 درجة أشار إلى أنه وضع برنامجاً للدراسة خلال الدوام المدرسي مدته تتراوح بين 6 إلى 8 ساعات يومياً ليرفع عدد الساعات إلى 12 ساعة خلال فترة الانقطاع والتحضير للامتحان، فيما رأت والدته المهندسة رمزية سليمان أن العام الدراسي كان مليئاً بالتعب والعطاء وأنها مع صدور النتائج بكت من الفرح.

ولفتت بتول أسامة السبسبي الحائزة على المرتبة الأولى على مستوى المحافظة في الثانوية المهنية للفنون النسوية بمجموع 2641 درجة إلى رغبتها في إتمام دراستها بكلية الفنون الجميلة وإلى المتعة التي تشعر بها عند تصميم الملابس والأشغال اليدوية.

وترى المدرسة إنصاف عطية والدة الطالبة مايا عماد نعمة الحائزة على المرتبة الأولى بالفرع الأدبي على مستوى المحافظة بمجموع 2662 درجة أن مسألة تنظيم الوقت مهمة للغاية وأن تفوق ابنتها منذ الصغر ساعدها في الوصول الى هدفها.

طباعة

عدد القراءات: 1