آخر تحديث: 2019-11-17 02:46:24
شريط الأخبار

التلفزيون العربي السوري في عيده الـ59 يحتفي بجرحاه وقاماته ساره: كما كان الإعلام السوري رديفاً للجيش في الحرب على الإرهاب فهو رديفه في بناء سورية

التصنيفات: آخر الأخبار,محليات

احتفت الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون مساء اليوم بالذكرى التاسعة والخمسين لانطلاق بث التلفزيون العربي السوري الذي يصادف 23 / 7 / 1960 وذلك في دار الأوبرا بدمشق، بحضور الدكتور محسن بلال عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي، وعدد من الوزراء ونجدة أنزور نائب رئيس مجلس الشعب وعدد من أعضاء مجلس الشعب وعدد من الإعلاميين.
وخلال الحفل ألقى وزير الإعلام عماد ساره كلمة ارتجالية ترحم فيها على أرواح الشهداء من مدنيين وعسكريين وإعلاميين الذين ضحوا بحياتهم لأجل سورية.
كما حيّا ساره جرحى الإعلام قائلاً: كنتم الأفقر في الأدوات والتجهيزات ولكنكم كنتم الأغنى في عشق وكرامة وسيادة سورية، مؤكداً أنه كما كان الإعلام السوري رديفاً للجيش العربي السوري في الحرب، فهو رديفه في بناء سورية المستقبل، مضيفاً: جئنا اليوم لنقول لمحور داعمي الإرهاب إننا سنواجه الموت بالفن ونعلمكم معنى الحياة.


الحفل قدم عروضاً فنية راقصة تخللتها مشاهد تمثيلية بعنوان «ليلة بث تلفزيوني من التلفزيون العربي السوري» قدمت فقراتها الفنانة رنا شميس التي لعبت دور المذيعة وراحت تتنقل بين فقرات البرامج الترفيهية والإخبارية والرياضية والعلمية والفنية، وكانت البداية مع عرض صور من ذاكرة التلفزيون، ولقطات من المسلسلات السورية الخالدة في الذاكرة مثل «صح النوم» و«حمام الهنا» تبعه مشهد تمثيلي لفنانينا القدماء (غوار الطوشة- حسني البورظان- أبو عنتر) وقدموا أغنية «فطومة»، تلى ذلك تقديم أغنية وطنية بعنوان «علمنا يا رمز البطولة».
وفي فقرة الأطفال قدمت عدّة فتيات صغيرات رقصة «جمباز» تلتها لوحة فنية عن حرب تشرين التحريرية، إضافة إلى عدة فقرات راقصة تناولت التطورات التي طرأت على التلفزيون السوري وأهم البرامج التي خلدت في الذاكرة مثل «طرائف من العالم» و«من الألف إلى الياء» و«مجلة التلفزيون» وغيرها.

واختتم الاحتفال بتكريم عدد من جرحى الإعلام وجنوده المجهولين منهم: المصورون عيسى علي جان، وعبدالله طبرة، وإبراهيم الحموي، والمراسلون أنس رمضان، رؤى البصيري الجزائري، وفاضل حماد، والإعلاميون شادي حلوة وقصي رزوق وجعفر يونس، وآخرون.
كما كرمت وزارة الإعلام عدداً من قامات الإعلام السوري أمثال إلياس حبيب، وماريا ديب، والإعلامية ندى صالح، ومحمد نبيل الصعب، والإعلامي محمد قطان وآخرين.

الفنان اللبناني علاء زلزلي قال في تصريح خاص لـ«تشرين»: أريد بداية أن أقول للتلفزيون العربي السوري كل عام وهو بألف خير ولسنين طويلة قادمة من العطاء والتميز، فالتلفزيون السوري هو من أوائل القنوات العربية التي نفتخر بها، وهو دليل على أن سورية دائماً إلى تعافٍ، وسورية ستعود قوية لأنها نبض الأمة العربية، وللشعب السوري أحبكم من كل قلبي.

تصوير: يوسف بدوي

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,محليات

Comments are closed