أكد عضو لجنة العلاقات الدولية في مجلس الاتحاد الروسي أوليغ موروزوفان أن سورية شريك أساسي لروسيا في منطقة الشرق الأوسط مشدداً على وقوف بلاده إلى جانبها في جميع المجالات.

وقال موروزوفان في مقابلة اليوم: إننا ننطلق على الدوام من مبدأ في غاية الوضوح والشفافية وهو أن سورية دولة مستقلة ذات سيادة عضو في منظمة الامم المتحدة والشعب السوري نفسه هو من يقرر مستقبله.

وفيما يتعلق بإعادة الإعمار في سورية أكد موروزوفان أن روسيا أعلنت مراراً أنها ستشارك في هذه العملية وستواصل التعاون مع سورية وستعرض الشركات الروسية خدماتها في هذا المجال.

وفي مقابلة مماثلة قال المحلل السياسي روستيسلاف ايشينكو أن روسيا تعتزم الاستمرار في التعاون الاقتصادي مع سورية انطلاقاً من مبادئ النفع المتبادل وتنفيذ مشاريع مشتركة واعدة تلبي مصالح الجانبين.

وأشار ايشينكو إلى أن روسيا ستشارك على الصعيد الرسمي وعلى صعيد شركات القطاع الخاص في الدورة القادمة لمعرض دمشق الدولي بما يشكل بداية لطريق طويل للاستثمار في سورية الجديدة واعادة إعمارها واحياء اقتصادها وتطورها في جميع المجالات.

بدوره أكد مدير مؤسسة السياسة الفعالة في روسيا أوليغ بوندارنكو أن العلاقات بين البلدين ترتدي طابعاً تاريخياً وتتطور حالياً بصورة متميزة.

print