حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين من تدهور الحالة الصحية للأسير مصطفى حسنات والذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 23 يوماً احتجاجاً على انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي المستمرة لحقوق الأسرى.

ونقلت وكالة “وفا” عن الهيئة قولها في بيان: إن تدهوراً طرأ على الحالة الصحية للأسير حسنات البالغ من العمر 21 عاماً والذي تحتجزه سلطات الاحتلال في العزل الانفرادي في معتقل “أوهلي كيدار”، مشيرةً إلى أنه فقد 17 كيلوغراماً من وزنه ويشتكي من أوجاع حادة في المعدة ودوخة.

print