أفرج النظام السعودي اليوم عن ناقلة النفط الإيرانية التي أصابها عطل فني قبل نحو شهرين ورست في ميناء جدة لإصلاحها.

وكانت شركة النفط الإيرانية أعلنت في الـ 30 من نيسان الماضي عن رسو ناقلة نفط إيرانية في ميناء جدة السعودي إثر تعرضها لخلل فني لدى إبحارها في البحر الأحمر.

وقالت مصادر إيرانية: إن الناقلة “هابينيس 1” التي تعود ملكيتها لشركة النفط الوطنية الإيرانية كانت تبحر في حينه في البحر الأحمر باتجاه قناة السويس، حيث تعرضت غرفة محركات السفينة لتسرب مياه أدى لإعاقة حركتها لافتة إلى أن هذا الأمر استدعى تدخل لجنة الطوارئ في الشركة النفطية الإيرانية لاتخاذ التدابير اللازمة من قبل طاقم الناقلة الذي لم يصب أفراده بأي أذى .

وكان النظام السعودي رفض ترخيص السفينة مطالباً إيران بدفع تكلفة بقاء السفينة في الميناء .

print