وصف الحرس الثوري الإيراني ادعاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب إسقاط طائرة إيرانية مسيرة في مضيق هرمز بأنه مثير للسخرية، لافتاً إلى أنه سينشر صوراً تثبت للرأي العام زيف هذا الادعاء.

وجاء في بيان للحرس الثوري: إن الصور التي التقطتها طائرات مسيرة تابعة للحرس الثوري للسفينة الحربية الأميركية “USS Boxer” التي ادعت إسقاط طائرة إيرانية مسيرة يوم أمس تثبت أن الطائرة التابعة للقوة الجو-فضائية للحرس الثوري كانت تقوم بتنفيذ مهمتها الجارية في المنطقة قبل دخول السفينة الحربية الأميركية إلى مضيق هرمز، ومن ضمنها صور متعلقة برصد ومراقبة هذه السفينة قبل وحتى بعد الوقت الذي ادعاه الأميركيون، حيث قامت بإرسال هذه الصور إلى محطتها وعادت إلى قاعدتها سالمة.

وأكد البيان أن وحدات البحرية والجو-فضائية التابعة للحرس الثوري وبناء على مهماتها القانونية وفي سياق إقرار الأمن في مضيق هرمز والخليج تراقب وترصد بدقة ويقظة وبصورة مستمرة تحركات الأجانب وخاصة “القوات الإرهابية” لأميركا والبريطانيين في هذه المنطقة الاستراتيجية، وهي في ظل الرصد الاستخباري والاستعدادات الدائمة سترد بشكل مناسب على أي عمل عدواني ومخالف للقوانين والقرارات الدولية قد يصدر عنهم.

بدوره أكد اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني تعليقاً على تصريحات ترامب بهذا الشأن أن السبب الرئيس وراء الهزائم التي تتلقاها أميركا في منطقتنا هو افتقارها لقائد حكيم وإدارتها من قبل قيادة جاهلة.

من جهته أكد المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني حسين نقوي حسيني أن ادعاء أميركا إسقاط طائرة إيرانية كاذب ويندرج في إطار الحرب النفسية وهدفه تغطية فشلها في المنطقة وإعادة الاعتبار الذي فقدته مؤخراً.

كبير المتحدثين باسم القوات المسلحة الإيرانية العميد أبو الفضل شكارجي أكد أن كل الطائرات الإيرانية ومنها ما أشار إليه ترامب عادت سالمة إلى قواعدها بعد القيام بمهمة الرصد والاستطلاع والتحكم المخطط له، ولم يرد أي تقرير يشير إلى مواجهة عملانية للسفينة “USS Boxer”.

print