آخر تحديث: 2019-12-16 04:43:20
شريط الأخبار

لقاء علني بين وزيري خارجية البحرين و”إسرائيل”

التصنيفات: رصد,سياسة

رفع النظام البحريني الستار عن تماهيه مع كيان الاحتلال الإسرائيلي متجاوزاً مرحلة التطبيع إلى العلاقات العلنية، حيث التقى وزير خارجيته خالد بن أحمد آل خليفة وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي يسرائيل كاتس في واشنطن على هامش مؤتمر نظمته الخارجية الأمريكية في خطوة علنية هي الأولى من نوعها بين الجانبين اللذين لا تربطهما علاقات دبلوماسية رسمية.

لقاء آل خليفة وكاتس العلني جاء بعد أقل من شهر على استضافة العاصمة البحرينية المنامة ورشة اقتصادية ضمن مؤامرة “صفقة القرن” الأمريكية الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية على حساب حقوق الفلسطينيين الذين أفشلوا الورشة برفضهم حضورها، حيث رأوا فيها إعادة إنتاج لوعد بلفور المشؤوم وتكريساً للاحتلال الإسرائيلي لأرضهم وسلب حقوقهم مؤكدين أن مصير “صفقة القرن” برمتها هو الفشل.

وزير الخارجية الإسرائيلي نشر تغريدة على موقع “تويتر” قال فيها: التقيت علناً وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، لقاؤنا مثال على تطور العلاقات الثنائية، سأواصل العمل مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لدفع العلاقات بين “إسرائيل” ودول الخليج قدماً، وأرفق التغريدة بصورة له وللوزير البحريني مبتسمين.

وزارة الخارجية الإسرائيلية بينت أنه تم التنسيق للقاء من قبل وزارة الخارجية الأمريكية في إطار مؤتمر حول “الحرية الدينية” نظمه في واشنطن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، مشيرة إلى أن الوزيرين تطرقا إلى ما سمته التهديدات الإقليمية في المنطقة وتعزيز التعاون، واتفقا على الاستمرار في هذا المسار.

المبعوث الأمريكي إلى المنطقة جيسون غرينبلات احتفى باللقاء عبر نشره على حسابه في “تويتر” صورة جمعت الوزيرين وغرد قائلاً: تقدم رائع في واشنطن هذا الأسبوع لمصلحة “إسرائيل“ والبحرين والمنطقة، يسرائيل كاتس وخالد بن أحمد تبادلا الحديث الودي في الاجتماع الوزاري في مبنى وزارة الخارجية الأمريكية.

وزير خارجية النظام البحريني الذي ظهر مبتسماً في الصورة إلى جانب كاتس قال خلال جلسة نقاش أمام مجلس الأطلسي في واشنطن أمس: إن البحرين تأمل بأن يكون لديها تعاون مع “إسرائيل” في مجالات السياحة والتجارة قريباً وهذا ما نود الوصول إليه وهو هدفنا.

 

طباعة

التصنيفات: رصد,سياسة

Comments are closed