أكد نائب وزير الخارجية الروسي الكسندر بانكين أن أي عقوبات جديدة تفرضها الولايات المتحدة على روسيا ستلحق الضرر بواشنطن نفسها.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية عن بانكين قوله في نيويورك التي يزورها لحضور فعاليات أممية: إن واشنطن بارتكابها مثل هذا الخطأ تكون كمن يطلق النار على قدمه لأن العديد من المستثمرين الأجانب مهتمون بالتزامات موسكو بموجب الدين السيادي وفي حال تنفيذ العقوبات الأميركية فإن ذلك سيحرمهم من عائدات كبيرة ولن يكون بإمكان الولايات المتحدة التراجع حينها.

وأشار بانكين إلى أن الإجراءات الجوابية من روسيا ستكون وفق طريقتين محتملتين وهما الإجراءات المضادة المماثلة أو الرد بقوة أكبر، مشدداً على أن الممارسات الأميركية لن تمر دون عقاب، موضحاً أن مهمتنا في هذه الحالة لن تكون شن هجوم بغرض الهجوم وإنما للتكيف مع هذه العقوبات والبحث عن شركاء آخرين بالإضافة إلى البحث عن طرق تمكننا من الالتفاف على هذه العقوبات.

وقال بانكين: بما أن هذه العقوبات غير مشروعة فإننا نعتبرها غير ملزمة ويحق لنا وللدول الأخرى عدم اعتبارها ملزمة أيضاً.

print