أحبط الجيش اليمني واللجان الشعبية هجوماً شنه مرتزقة العدوان السعودي على محورين قبالة عسير على الحدود اليمنية- السعودية.

وأوضح مصدر عسكري لموقع “المسيرة نت” أن الهجوم تم على جبهة الربوعة وأسفر عن مقتل وإصابة عدد من المرتزقة واغتنام أسلحة وذخائر.

إلى ذلك نفذت وحدات من الجيش واللجان الشعبية عملية إغارة على مواقع للمرتزقة في مجازة الغربية بمحور عسير ما أدى إلى خسائر في صفوفهم.

وأشار المصدر إلى أن وحدات من الجيش واللجان تمكنوا من إحباط 4 زحوفات للمرتزقة على مواقعهم في أبواب الحديد، لافتًا إلى مقتل وجرح العشرات منهم بكمين محكم لوحدة الهندسة وتدمير ناقلة جنود بمن فيها.

وأضاف المصدر: إن وحدات الجيش واللجان استهدفت تجمعات المرتزقة في المنطقة بثلاثة صواريخ من نوع “زلزال1” إضافة إلى قذائف المدفعية ما أدى إلى مقتل وجرح أعداد كبيرة منهم.

ونفذت وحدات من الجيش اليمنى واللجان الشعبية في وقت سابق اليوم عملية إغارة على مواقع لمرتزقة العدوان السعودي قبالة منفذ السديس في نجران ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد منهم.

من جهة ثانية استهدف طيران العدوان السعودي منزلاً بمنطقة غمار في مديرية رازح الحدودية بمحافظة صعدة ما أسفر عن تدميره بالكامل.

وتتعرض المديريات الحدودية بصعدة لغارات وقصف صاروخي ومدفعي متواصل بشكل يومي الأمر الذي يتسبب بسقوط ضحايا ويخلف خسائر فادحة في ممتلكات المواطنين.

print