آخر تحديث: 2019-11-14 20:14:09
شريط الأخبار

نماذج من القصة السورية المعاصرة في ثقافي كفرسوسة

التصنيفات: ثقافة وفن

نماذج من نتاجات قاصين سوريين معاصرين ذات مضمون واقعي ولغة أدبية معاصرة تضمنتها الأمسية التي استضافها المركز الثقافي العربي في كفرسوسة.

وقدم القاص موسى تقي ثلاثة نصوص بين الخاطرة والقصة منها نص بعنوان “كبريت افتراضي” اتسمت بلغة جميلة ومعبرة، حيث جسد فيها الألم والمعاناة للنفس الإنسانية بالتقاطه صوراً معبرة من الواقع.

وألقت الأديبة مريم العلي قصة بعنوان “ما زال نائما” تحدثت بها عن الزواج المبكر للفتاة ومعاناتها في تربية طفلها خصوصاً أن الفتاة بعيدة عن أهلها ومعارفها.

ثم ألقى الأديب خضر الماغوط عدداً من القصص القصيرة جداً بأسلوب جاذب ركز فيه على المفارقة حاكى من خلالها الواقع الذي نعيشه ومفرزات الحرب على سورية.

وقرأت الأديبة غادة فطوم قصتين معبرتين فتطرقت بإحداهما “غضب بردى” لهذا النهر الذي ظل رمزاً لدمشق منذ نشأتها في التاريخ الغابر.

طباعة

التصنيفات: ثقافة وفن

Comments are closed