أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن بلاده لم ولن تسعى لحيازة السلاح النووي مشدداً على أن هذا السلاح لا يصنع الأمن لأحد.

وفي مقابلة مع قناة بلومبيرغ الأميركية على هامش مشاركته في اجتماع المجلس الاقتصادي الاجتماعي لمنظمة الأمم المتحدة في نيويورك قال ظريف: لو كنا نسعى لصنع القنبلة الذرية لقمنا بذلك في ذلك الوقت الذي دفعنا ثمنه لكننا لم ولن نسعى وراءه لا في ذلك الوقت ولا الآن لأن قائد الثورة الإسلامية في إيران أصدر فتوى بحرمتها ومن جانب آخر لا نعتبر أن القنبلة الذرية تجلب الأمن.

وفيما يتعلق بالمفاوضات مع أميركا أوضح ظريف أن بلاده لم تترك طاولة المفاوضات بل إن الأميركيين هم الذين تركوها وبإمكانهم العودة ويعرفون كيف يعودون إليها.

وحول ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة من قبل البحرية البريطانية قال ظريف: ليس لبريطانيا أي حق في توقيف الناقلة وتصرفهم هذا يعد محض قرصنة بحرية.

print