انتقدت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية سجل رئيس النظام التركي رجب أردوغان الداعم للتنظيمات الإرهابية ولاسيما في سورية، معتبرةً أن الوقت حان لإنهاء عضوية تركيا في حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

الصحيفة وفي مقال للكاتب كون كوغلان بعنوان “حان الوقت لإنهاء عضوية تركيا في الناتو” نشرته اليوم  أشارت إلى أن أردوغان استمر بدعم الجماعات الإرهابية كـ “الاخوان المسلمين” وغيرها في وقت رفعت فيه أوروبا شعار التصدي للإرهاب وتنظيماته المختلفة مثل “القاعدة” و”داعش”، مستشهدةً بهذا الصدد بالتقارير التي كشفت دعم النظام التركي تنظيمات إرهابية تابعة لـ”القاعدة” في سورية.

وفضحت العديد من الأدلة تورط نظام أردوغان بدعم التنظيمات الإرهابية في سورية تسليحاً وتدريباً والتي أضيفت إلى عشرات الوثائق الدامغة التي أكدت ارتباط الإرهابيين بالنظام التركي ومن بينها ما كشفه موقع “نورديك مونيتور” السويدي بشأن تورط الاستخبارات التركية باستخدام ضباط أتراك سابقين مدانين بجرائم مختلفة وتكليفهم بتدريب الإرهابيين وإرسالهم إلى سورية.

ولفت الكاتب إلى التصرفات الاستفزازية التي يقوم بها أردوغان وحكومته تجاه أوروبا، داعياً دولها إلى اتخاذ موقف واضح وعدم التغاضي عن أي من هذه الاستفزازات.

واختتم الكاتب مقاله بالقول: إن أيام رغبة تركيا في توثيق علاقتها بالغرب عن طريق الانضمام للاتحاد الأوروبي انقضت، بل أنها أصبحت توثق صلاتها بأفراد وجماعات تسعى لإيذاء أوروبا.

print