آخر تحديث: 2019-12-08 21:16:26
شريط الأخبار

روسيان:واشنطن وحلفاؤها يوترون الأوضاع في المنطقة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

أكد مدير مركز المعلومات السياسية في روسيا ألكسي موخين أن الولايات المتحدة وحلفاءها يعملون على افتعال الأزمات وزيادة التوتر في منطقة الشرق الأوسط بما يخدم مصالحهم الاستعمارية، بينما روسيا وسورية تعملان على إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة خدمة لشعوبها.

وأشار موخين في مقابلة مع مراسل “سانا” في موسكو إلى أن الحرب الإرهابية على سورية فشلت وشارفت على نهايتها، وبالمقابل انطلقت العملية السياسية، ولذلك فإن الولايات المتحدة وبريطانيا و”إسرائيل” يعملون على وضع العصي في العجلات لعرقلة هذه العملية بهدف تقويض الاستقرار بما يحقق مصالح هذه الدول.

وفي مقابلة مماثلة أعلن الخبير في المعهد الروسي للدراسات الاستراتيجية فلاديمير يفسسييف أن الولايات المتحدة تلعب حالياً دوراً في غاية السلبية في السياسة العالمية بما في ذلك تجاه سورية.

وقال يفسسييف أن الولايات المتحدة لا تعتزم في الحقيقة سحب قواتها من سورية ما يزيد من تعقيد عملية مكافحة الإرهاب، بينما تعمل روسيا على حل الوضع والقضاء على خطر الإرهاب.

وأكد أن كيان الاحتلال الإسرائيلي يسعى من خلال اعتداءاته المتكررة على سورية إلى زيادة حدة توتر الوضع في المنطقة، مشيراً إلى أن كيان العدو ما كان ليقوم بهكذا سلوك عدواني لولا الدعم الأمريكي.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

Comments are closed