قال المدير العام لشركة «كوندا» لاستطلاعات الرأي والدراسات في تركيا، بكر أغيردير: إن قاعدة ناخبي حزب «العدالة والتنمية» الحاكم في تركيا، تراجعت في الفترة الأخيرة من 38% إلى 27%.

ونقلت وسائل إعلام أن تصريحات أغيردير جاءت تعليقاً على إعلان وزير الاقتصاد السابق علي باباجان استقالته من حزب «العدالة والتنمية»، والكشف عن خطواته لتأسيس حزبه الجديد منشقاً عن «العدالة والتنمية».

وأوضح أغيردير أن الفترة المقبلة ستشهد تغيّراً في القوى على الساحة السياسية بعد إعلان تأسيس حزب باباجان الجديد بشكل رسمي، مشيراً إلى أنه قد يحصل على نحو 2% من ناخبي حزب «العدالة والتنمية».

وأكد أغيردير في تعليقه على آخر التطورات على الساحة السياسية أن مؤشر حزب «العدالة والتنمية» يتجه نحو الهبوط والتراجع، مشدداً على أن عودة الحزب مرة أخرى إلى رونقه ولمعانه على الساحة السياسية صعب للغاية.

وبيّن أن حزب «العدالة والتنمية» أصيب بحالة من الشلل بعد خسارة انتخابات البلديات الأخيرة وخاصة في اسطنبول، كذلك أكد أن حزب باباجان الجديد سيتمكن من تحقيق نجاح كبير إذا طور خطاباً جديداً بعيداً عن خطابات التوجهات المسيطرة على الساحة التركية في الفترة الأخيرة.

طباعة
عدد القراءات: 1