كثُرت في الآونة الأخيرة التساؤلات عن وضع المصور التنظيمي للقابون الصناعي والدراسات لجوبر والقابون السكني، وبيَّن المهندس رياض دياب معاون مدير التخطيط والتنظيم العمراني أنَّه تمَّ الإعلان عن المصور التنظيمي رقم 104 لمدخل دمشق الشمالي (القابون الصناعي) بتاريخ 3/7/2019 وينتهي تقديم الاعتراضات بتاريخ 3/8/2019 وبعدها سيتم عرض هذه الاعتراضات على اللجنة الإقليمية لبحث هذه الاعتراضات.

أمَّا بالنسبة للمنطقة التنظيمية للقابون السكني فقد تمَّ إعداد دفتر الشروط وحالياً بصدد التعاقد مع جامعة دمشق “المعهد العالي للتخطيط الإقليمي” لإنجاز الدراسة، علماً بأنَّ هذه المنطقة تبلغ مساحتها 304 هكتارات، أمَّا المنطقة الثالثة والتي تبلغ مساحتها 217 هكتاراً فتمَّ التعاقد مع الشركة العامة للدراسات الهندسية ومن المتوقع أن تنتهي هذه الدراسات مع نهاية عام 2019 .

ورداً على تساؤلات عديدة طرحت لعدة مرات في مجلس محافظة دمشق حول السبب في التأخر بمنح الرخص للمقاسم بيَّن جمال يوسف مدير تنفيذ مرسوم /66/ أنَّ كونه أسلوب عمل جديد وصاحب الترخيص مطلوب منه تقديم إضبارة كاملة تصل عدد المخططات فيها إلى حوالي 464 مخططاً ما يتطلب جهداً إضافياً وفترة زمنية أطول، إضافة إلى كونها تجربة جديدة للعاملين في هذا المجال رغم وضعنا لدليل استرشادي للترخيص محدد بمدد زمنية محددة، أمَّا بالنسبة لمنح تراخيص لحفر آبار للمقاسم في ماروتا سيتي فالأمر متوقف على موافقة الهيئة العامة للموارد المائية.

وفيما يتعلق بتأمين السكن البديل للقاطنين في المنطقة التنظيمية الأولى في المرسوم 66 بيَّن فيصل سرور عضو المكتب التنفيذي أنَّ التكلفة الإجمالية للسكن البديل مع البنى التحتية تصل إلى حوالي 400 مليار ليرة سورية وبسعر تقريبي للمتر 180000 ليرة للمتر المربع، علماً بأنَّ المتخصصين في السكن البديل سيدفعون دفعةً أولى 15% من قيمة السكن.

print