انتقد رئيس مجلس النواب القبرصي ديمتريس سيلوريس ممارسات النظام التركي شرق البحر الأبيض المتوسط وإثارة التوتر في تلك المنطقة مشيراً إلى أن قبرص لن تستسلم لابتزاز أنقرة غير المقبول.

من جهة ثانية قال سيلوريس في كلمة في ذكرى وفاة الكثير من المواطنين القبارصة خلال الغزو التركي لبلادهم عام 1974 ونقلتها وكالة الأنباء القبرصية: إننا مدينون لجميع ضحايا المأساة القبرصية وخاصة المفقودين، وأنه لدينا واجب تجاههم بمواصلة جهود التوصل إلى حل لهذه القضية.

وأوضح سيلوريس أن الحل يجب أن يستند إلى المبادئ الأوروبية ومكتسبات الاتحاد الأوروبي والقيم الديمقراطية، مشيراً إلى أنه لا يمكن أن يشتمل الحل على وجود قوى ضامنة أو حقوق تدخل أحادية وأن التسوية يجب أن تحمي وحدة قبرص متعهداً في ذات الوقت بمواصلة الجهود لتحديد مصير جميع المفقودين خلال الغزو التركي.

print