آخر تحديث: 2019-12-07 19:59:26
شريط الأخبار

 توسّع زراعة اللوز في السويداء

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

شهدت محافظة السويداء خلال السنوات القليلة الماضية توسعاً في زراعة أشجار اللوز في منطقتي الاستقرار الثانية والثالثة نتيجة قدرتها على تحمل الظروف البيئية ومقاومة الجفاف وجدواها الاقتصادية.

وبيّن معاون مدير زراعة السويداء المهندس علاء شهيب أن مساحات الأراضي المزروعة باللوز تتجاوز 24240 دونماً، منها 18350 دونماً مزروعة بعلاً، وتتركز في المناطق الشرقية للمحافظة وضهر الجبل، و 5890 دونماً مروية تنتشر في منطقتي شهبا والغربية.

ويبلغ عدد الأشجار المزروعة باللوز في المحافظة، كما أوضح المهندس شهيب نحو 673 ألف شجرة، يشكل المثمر منها 528 ألف شجرة، ويتراوح إنتاجها السنوي بشكل وسطي بين 1700 و 3000 طن.

وتعد شجرة اللوز، ذات عائد اقتصادي كبير لأن تكاليف إنتاجها منخفضة وأسعار ثمارها مرتفعة قياسا ببقية الأنواع، ويمكن تخزينها فترات طويلة، وأصناف اللوز المنتشرة في السويداء تتعدد، وأهمها كما يذكر شهيب “التكساس الأمريكي والفيرانيس” وهي متأخرة بموعد إزهارها ما يحميها من خطر الصقيع الربيعي، إضافة لصنف العوجا الذي يستهلك على الأغلب، وهو أخضر.

وتماشياً مع توسع زراعة اللوز يقترح رئيس دائرة زراعة شهبا المهندس موفق الجمال الشيخة زيادة المقنن المائي للأشجار المزروعة على آبار المكرمة والتي دخلت طور الإثمار والتركيز على الأصناف المتأقلمة مع بيئة المحافظة ومراعاة وجود أكثر من صنف في البستان الواحد بما يخدم نجاح عملية التلقيح.

وأمام الإقبال على زراعة اللوز في المحافظة، فإن مديرية الزراعة توفر للمزارعين سنوياً بشكل وسطي نحو 25 ألف غرسة، كما يقول رئيس دائرة الإنتاج النباتي المهندس أكرم سراي الدين.

وشجرة اللوز، كما يبين المزارع فارس حميد، نموها أسرع ولا تحتاج كميات أمطار مرتفعة، ولا تتطلب خدمات كبيرة قياساً ببقية الأشجار، لكنها تستلزم متابعتها فيما يتعلق بدبور ثمار اللوز لمكافحته تفادياً لأضراره.

طباعة

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

Comments are closed